إقتصاد وبورصة

نقابة المهندسين تعقد جلسة استماع عن مشروع أرض سيتي ستار لتعظيم مواردها

نقابة المهندسين تعقد جلسة استماع عن مشروع أرض سيتي ستار لتعظيم مواردها

أكد الدكتور مهندس حماد عبدالله، رئيس المكتب الفني لنقابة المهندسين، أن جميع المشروعات الاستثمارية للنقابة ستكون أحد الروافد الرئيسية لزيادة موارد الصندوق وتعظيم إيرادات النقابة.

وأوضح «عبدالله»: «الشغل الشاغل للمكتب الفني للنقابة هو تحقيق الاستغلال الأمثل للأصول النقابية، التي ظلت مهملة لسنوات طويلة، وتعظيم إيراداتها، دون تحمل صندوق المعاشات أية أعباء مالية، وهو ما تحقق بالفعل حاليا في مشروعات مستشفى المهندسين، وأرض سيتي ستار ومصنع المكرونة والمجمع الصناعي كفر ربيع».

أرض سيتي ستار
وأضاف بحسب بيان عن نقابة المهندسين: «النقابة تلقت عروضا كثيرة من جهات عديدة للمشاركة في تنفيذ مشروع مستشفي المهندسين، على رأسها عروض من اتحاد المهن الطبية وجرونيل والألماني السعودي، كما تلقت مؤخرا عدة عروض للمشاركة في مشروع استغلال أرض سيتي ستار، من بينها عرضا كتابيا رسميا قدمته إحدى الجهات المصرية ذات السمعة الطيبة، التي عرضت مشاركة النقابة لإقامة مشروع مجمع سكني إداري تجاري فندقي في أرض سيتي ستار».

معاشات المهندسين
ولفت الدكتور مهندس حماد عبدالله، إلى أن كل عروض المشاركة التي تتلقاها النقابة ليس لها إلا معنى واحد، وهو أن مشروعات النقابة واعدة، ودراسات الجدوى التي أجرتها عليها كانت «محترمة»، شجعت جهات عديدة لتقديم عروض لمشاركة النقابة في تلك المشروعات.

وشدد على أن النقابة تلتزم بشكل كامل بالقوانين المنظمة لإقامة المشروعات الاقتصادية، وكذلك بالشفافية المطلقة في مناقشة تلك العروض، لاختيار ما يحقق أعلى عائد لصندوق معاشات النقابة.

وأشار رئيس المكتب الفني لنقابة المهندسين، إلى أن كل ما تقدمه النقابة في مشروعاتها الاستثمارية الحالية هو «أصول كانت مهملة وغير مستغلة، إضافة إلى دراسات جدوى واقتصادية وتصميمات هندسية تم تقديمها للنقابة بشكل تطوعي»، بحسب تعبيره.

مستشفى المهندسين
وأعلن رئيس المكتب الفني للنقابة، أن شركة المقاولون العرب بدأت أمس السبت، تشييد مستشفى المهندسين، موضحا أن المكتب الفني والمجلس الأعلى للنقابة يخضعان كل العروض لدراسات مستفيضة.

من جانبه، أكد المهندس محمد عبدالعظيم، وكيل النقابة، أن «المهندسين» تمتلك حاليا فرصة لا تعوض لتعظيم أصولها الاستثمارية، بفضل ما يبذله المكتب الفني من جهود في هذا الشأن، موضحا أن هيئة مكتب النقابة والمجلس الأعلى والمكتب الفني يعملون على قلب رجل واحد لتعظيم إيرادات النقابة، لافتا إلى الترحيب بمقترحات المهندسين لتنمية موارد النقابة.

صندوق المعاشات
بينما قال المهندس أحمد حشيش، أمين الصندوق المساعد، أن جميع مشاريع النقابة تتم بضمان صندوق المعاشات، وهذا ما سوف يتم بمشروع مستشفى المهندسين وجميع المشاريع الاستثمارية التي تنفذها النقابة، كما أن النقابة تعمل في إطار منظمي محترف لتنمية عوائد صندوق المعاشات، ويجرى الاستعانة بالعديد من الكفاءات والكوادر للوصول إلى أفضل النتائج، وهو ما كانت تفتقده «المهندسين» سابقا.

وقال الدكتور مهندس هشام سعودي، عضو لجنة مشروع سيتي ستار، إن التعاون والتشاور يتم بشكل احترافي ورائع بين المكتب الفني والمجلس الأعلى للنقابة، لتحقيق أعلى عائد استثماري للنقابة، منوها إلى أن النقابة اشترت أرض سيتي ستار في فبراير عام 1989، وتسلمتها عام 1991، وتركتها دون استغلال حتى جاء المجلس الأعلى الحالي وقرر إعادة الحياة لهذه الأرض، وإقامة مشروعا معماريا كبيرا بها ، خاصة أن مساحتها الحالية تبلغ 29 ألفا و914 مترا، وقيمتها تتجاوز مليار و400 مليون جنيه.

مشروع سكني خدمي تجاري على أرض سيتي ستارز
وأوضح «حشيش» أن الدكتور أحمد الزيات، أستاذ العمارة بكلية الفنون الجميلة – جامعة الإسكندرية، قدم مقترحا لمشروع إسكاني خدمي تجاري إداري، يقام فوق أرض سيتي ستار، وهو مجرد فكرة مبدئية لما يمكن إقامته فوق أراضي سيتي ستار، لكن المشروع النهائي سيختار عبر مسابقة معمارية تطرح على جموع المهندسين طبقا لكراسة شروط تتوافق مع كل الضوابط والأحكام والاشتراطات الخاصة بالأكواد الجديدة، وتحقق للنقابة أقصى استفادة ممكنة.

وأكد الدكتور أحمد الزيات أن الهدف الرئيسي لمشروعه المعماري الذي قدمه للمكتب الفني للنقابة، هو الوصول لأعلى استفادة معمارية من أرض سيتي ستار، مشيرا إلى أن أرض الموقع متميزة، مشيرا إلى وجود 3 أوجه للتعامل مع الأرض لتحقيق أقصى استفادة، طبقا لما هو مطروح من الاشتراطات البنائية.

وأوضح «الزيات» أن أول تلك الأوجه هي التعامل مع الموقع كقطعة أرض واحدة، وفي هذه الحالة سيكون إجمالي مسطحات الاستثمار حوالى 20 ألف متر مربع، فيما لو تم التعامل كمشروع تقسيم سوف يكون إجمالي مسطحات الاستثمار حوالى 31 ألف متر مربع ، أما لو تم التعامل بمعامل بناء 6، سيصل إجمالي مسطحات الاستثمار إلى حوالى 174 ألف متر مربع، وبالتالي فالأفضل هو التعامل معها بمعامل بناء 6 لإقامة 6 أبراج منفصلة تصل لارتفاع 66 مترا تصلح لتكون مشروع سكني وإداري وسياحي وفندقي وتجاري وسياحي.

وشدد الدكتور شريف هدارة، عضو المكتب الفني، على حرص المكتب الفني على سرعة استغلال أرض ستي ستار، بما يحقق عائدا محترما للنقابة وصندوق المعاشات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى