رياضة

منتخب إسبانيا يفتقد جهود مورينو فى مواجهتى جورجيا وكوسوفو للإصابة

منتخب إسبانيا يفتقد جهود مورينو فى مواجهتى جورجيا وكوسوفو للإصابة

أعلن المنتخب الإسباني، امس الجمعة، أن مهاجمه جيرارد مورينو غادر معسكر منتخب الماتادور، ولن يكون متواجدا في مواجهتي منتخبي جورجيا وكوسوفو في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.

وسيستضيف منتخب إسبانيا نظيره الجورجي بعد غد الأحد في الجولة الخامسة من التصفيات، فيما سيحل ضيفا على منتخب كوسوفو يوم الأربعاء في الجولة السادسة.

وتعرض جيرارد مورينو للإصابة خلال مواجهة منتخب إسبانيا أمس الخميس أمام مضيفه السويدي، والتي انتهت بخسارة الماتادور 2-1، حيث غادر ملعب اللقاء في الدقيقة 64، متأثرا بالإصابة، وشارك بدلا منه أداما تراوري.

وقال بيان المنتخب الإسباني على موقعه الرسمي :”سيخضع المهاجم جيرارد مورينو لفحص بعد ظهر اليوم في عيادة المنتخب بعد مغادرته مباراة الأمس بسبب ألم عضلي في مؤخرة فخذه الأيمن”.

وواصل البيان :”على الرغم من حقيقة أنه لا يوجد إصابة محددة لدى اللاعب، إلا أن الجهاز الفني قرر استبعاد اللاعب كإجراء احترازي وعدم تفاقم الشعور بالألم في الأيام المقبلة”.

منتخب اسبانيا

وأوضح منتخب إسبانيا أنه لن يتم استبدال المهاجم بأي لاعب آخر، حيث سيعتمد المدير الفني لويس إنريكي على 23 لاعبا المتواجدين معه في الوقت الحالي.

وتعد خسارة منتخب إسبانيا أمام نظيره السويدي هي الأولى لمنتخب الماتادور فى تصفيات كأس العالم منذ أكثر من 28 عاما.

وذكرت شبكة “أوبتا” للاحصائيات أن منتخب إسبانيا تعرض لأول هزيمة في تصفيات كأس العالم منذ مارس 1993 ضد الدنمارك (1-0)، لتنتهي سلسلة من 66 مباراة في التصفيات دون هزيمة (52 فوز و14 تعادل).

وانتزع منتخب السويد صدارة المجموعة الثانية في تصفيات كأس العالم بالفوز أمس برصيد 9 نقاط من نظيره الإسباني، الذي تراجع للمركز الثاني برصيد 7 نقاط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى