منوعات

منة الله هشام تنبأت بوفاتها قبل 20 يوما: شفت الرسول في الحلم

منة الله هشام تنبأت بوفاتها قبل 20 يوما: شفت الرسول في الحلم

منذ ما يقرب من 40 يوما، وصرخات الطالبة منة الله هشام لا تتوقف، الألم لا يترك جزءا منها إلا وأصابه، والجرح ينتشر بقوة، 9 عمليات جراحية خضعت لها الضحية، بعدما تعرضت للدهس من سيارة نقل ثقيل، واستغاثات كبيرة حتى استجاب لها الرئيس عبدالفتاح السيسي، بعدما وجه بتوفير كل أوجه الرعاية الصحية اللازمة والعلاج للطفلة البالغة من العمر 14 عاما، حتى تتمكن من ممارسة حياتها بشكل طبيعي.

20 يومًا للطالبة، قضتها في أحد أكبر المستشفيات بالقاهرة، بعد توجيهات الرئيس، وكان هناك تحسنا في الحالة الصحية، وفقًا لما أكده والدها هشام ثابت، قبل أن تلفظ بأنفاسها الأخيرة فجر الأربعاء، بسبب تدهور الحالة جراء فيروس الكورنا، وليس الحادث، وفقا لأحد المصادر المقربة من عائلتها.

منة الله هشام، صاحبة الـ14 عاما، التي تعرضت لحادث موت، ومن ثم الإصابة بالكورونا، لفظت أنفاسها الأخيرة، بعدما تنبأت بوفاتها قبل 20 يوما.

منة الله هشام تنبأت بوفاتها قبل 20 يوما
على الرغم من الآلم التي باتت تشعر به، إلا أن الأحساس بالرضا كان مسيطرا على الضحية فور إفاقتها منذ 20 يوما، تحديدًا قبل انتقالها من أسيوط للقاهرة، وذلك إثر رؤيتها، التي قصتها على والدتها، حينها، فلم يغمض لها عين منذ تلك الليلة، بحسب السيدة لمياء: «قالتلي معلش يا ماما سامحيني، عارفة إني تعبتك معايا، وخلاص متتعبيش نفسك تاني».

رأت الصغيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم في المنام، وفقًا لما حكته الأم لـ«هُن»، لكن حديث الابنة زادها قلقا حينها، خاصة أنه حمل رسائل ضمنية صادمة: «قالتلي خلاص يا ماما، حاسة إني هموت، أنا شُفت الرسول في الحلم، ومرتاحة ومطمنة كده».

وفاة منة الله هشام
وأعلن هشام حسن ثابت، والد الطالبة منة الله، ضحية دهس سيارة النقل الثقيل بأسيوط، وفاة ابنته، فجر الأربعاء، وذلك عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، قائلًا: «إنا لله وإنا إليه راجعون لله ما أخذ ولله ما أعطى توفيت ابنتي منة الله هشام بمستشفى الجلاء العسكري، نحسبها إن شاء الله من الشهداء».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى