منوعات

مناقشة المجموعة القصصية “استراحة مؤقتة” لـ محمد يونس على منصة معرض الكتاب

تستضيف «مائدة السرد» من الأدباء والمبدعين لمناقشة أعمالهم الأدبية عبر هذه المنصة طوال أيام المعرض .و يبدأ البرنامج الثقافى يوميًا فى تمام الساعة الثانية ظهرًا. ويتضمن «ملتقى الكتب» مع عالم الآثار المصرى الدكتور الراحل سليم حسن، بموسوعته «مصر القديمة».

تتضمن مجموعة «استراحة مؤقتة» 20 قصة قصيرة كتبها المؤلف فى فترات متباعدة من حياته، يغلب عليها الطابع الفلسفى والرؤية الصوفية للحياة، وتتناول العديد من مشاهد الحياة اليومية بحلوها ومرها، تنطلق من رؤية خاصة للمؤلف.

مناقشة المجموعة القصصية "استراحة مؤقتة" لـ محمد يونس على منصة معرض الكتاب
مناقشة المجموعة القصصية “استراحة مؤقتة” لـ محمد يونس على منصة معرض الكتاب

تتميز المجموعة القصصية الصادرة عن الهيئة المصرية العام للكتاب بسردية أدبية تحلق بين سراديب النفس البشرية فى رحلتها صعودا وهبوطا، وترحالها تلامس الخاص والعام، خلال تدفق الحياة اليومية فى تموجاتها المختلفة ومراحلها العمرية المتنوعة.

وتضمن الغلاف الأخير للكتاب اقتباسا من القصة الرئيسة للمجموعة التى جاءت بنفس العنوان (استراحة مؤقتة)، جاء فيه :””ذلك الشوق الأبدى يحمل حنينا مباغتا لقلب شغوف بما بعد المدى، من نفق النص غير المكتوب تتهادى الأسئلة، باحثة عن قلب محب مفتوح، تمنحه ردودا مروية ومطوية بنور الفجر بين الخيط الأبيض والأسود . يتشرنق المعنى وتدب فى الجسد حياة فوق الروح وبعدها وبجوار الجوار لا يبقى فى المدى إلا هو والسعيد من علم، والأسعد من عرف، والمرضى من وقف بين يديه وقفة.

الأجوبة مكتوبة فى الهواء وملقاة فى أحشاء البحر، قد لايجدها من يعوم أو من يغوص، وقد يجدها من يمشى على الماء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى