رياضة

مفاجأة.. مدرب سباحة واقعة غرق طفل بأحد الملاهى المائية في أسوان “طالب جامعى”

كشفت تحقيقات النيابة العامة فى أسوان، عن مفاجأة فى واقعة وفاة طفل غرقا فى مدرسة تعليم السباحة بأحد الملاهى المائية بمدينة أسوان الجديدة، وذلك بعد اكتشاف أن مدرب السباحة المسئول عن تدريب الأطفال لا يزال طالبا يدرس بكلية التربية الرياضية جامعة أسوان، وليس متخصصا او حاصلا على شهادات خبرة كما ادعى بيان الشركة المسؤولة. وأمرت النيابة العامة، باستعجال تحريات إدارة البحث الجنائى حول واقعة وفاة الطفل محمود 8 سنوات، الذى لقى مصرعه غرقا فى مدرسة تعليم السباحة بأحد الملاهى المائية بمدينة أسوان الجديدة، والتى اعتبرتها النيابة العامة واقعة إهمال وقيدت بمحضر رقم 75 لسنة 2021 إدارى قسم أسوان الجديدة. وقال حسام محمود والد الطفل محمود، خلال التحقيقات، إن المكان بالرغم من كونه سياحي وبه حمامات سباحة للتعليم والتدريب وألعاب مائية خطرة إلا انها خالية من أي إجراءات وقائية أو طبية، معلقا: “في أقسي اللحظات التى تعرض فيها إبنى للموت أمام مرأي عينى لم أجد مسعفين أو أي أدوات إسعاف متوفرة لإنقاذ إبنى من الموت الذي توفى قبل حتى وصول سيارة الإسعاف”. وأشار الأب المكلوم، إلى أن موقع الملاهى المائية يقع بمدينة نائية ولا توجد بها مستشفى تعمل فعليا حتى الآن أو خدمة طوارىء، حيث تبعد عن أقرب مستشفي بما يزيد عن 20 كيلو مترا، مما يستوجب أخذ الإحتياطات القصوى من الإسعافات الطبية التى لم تكن موجودة بالأساس وقت وقوع المصيبة – على حد قوله – مؤكدا أن ابنه لم يكن متواجد بالمكان من أجل الترفيه بمفرده ولكن كان ضمن مدرسة تعليم السباحة التابعة لإدارة الملاهى المائية مما يجعلهم مسئولين مسئولية تامة وكاملة عن سلامته وحمايته وهو مالم يتحقق “على حد وصفه”. وفى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، ناشد والد الطفل محمود، اللواء أشرف عطية محافظ أسوان، للتدخل وإتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الشركة التى تدير هذا المكان حتى لا تتكرر مأساة الإهمال لضحية أخرى من أرواح الأطفال الأبرياء لحين إنتهاء تحقيقات النيابة العامة وإتخاذ الإجراءات القانونية. وكانت الشركة المسئولة عن تشغيل الملاهى المائية بمدينة أسوان الجديدة، أصدرت بيانا قبل ذلك، تتقدم فيه بالتعازى لأسرة الطفل محمود حسام محمود 8 سنوات، وتوضح أن أعلى عمق لحمامات السباحه الموجودة لا يتجاوز 80 سم مما يستحيل معها حدوث أي حالة غرق، كما أن جميع حمامات السباحة يوجد بها مدربين ومنقذين متخصصين حاصلين على شهادة خبرة في مجال التدريب والإنقاذ – على حد قولهم – مؤكدين أن ما حدث للطفل محمود لا يخرج إلا عن كونه قضاء وقدر وليس لأحداً مسؤلية عنه. يشار إلى أن النيابة العامة بأسوان، أمرت بفتح تحقيق فى واقعة وفاة الطفل محمود حسام محمود 8 سنوات، أثناء تلقيه دروس تعليم السباحة بمدرسة أحد الملاهى المائية بمدينة أسوان الجديدة، والذى تعرض للغرق وتم نقله بواسطة سيارة إسعاف إلى مستشفى أسوان الجامعى لمحاولة إسعافه إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة، وأمرت النيابة بتسليم الجثمان لأسرته وفتح تحقيق فى الواقعة، وتحرر المحضر رقم 75 لسنة 2021 إدارى قسم أسوان الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى