سياسة

مستبعد.. مسؤول بالآثار يكشف إمكانية اكتشاف معبد أسفل قصر أندراوس باشا بالأقصر

مستبعد.. مسؤول بالآثار يكشف إمكانية اكتشاف معبد أسفل قصر أندراوس باشا بالأقصر

كشف أحمد عربي مدير معبد الأقصر، حقيقة ما تردد حول أكتشاف معبد أثري كبير أسفل قصر توفيق أندراوس باشا، المجاور للمعبد، والذي بدأت أعمال هدمه أول أمس.

وقال عربي في تصريحات لمصراوي، الأربعاء، أن ما يتردد حول اكتشاف معبد أسفل القصر، هو أمر سابق لأوانه، لأن القصر لم يهدم بالكامل حتى الآن، وتفقده اليوم الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، ووجه بعمل حفائر أثرية بعد انتهاء الهدم، لكن إلى الآن لم ينتهي هدم المبنى بالكامل، ولم تبدأ الحفائر أسفله

ولفت إلى أن أعمال هدم المنزل تنتهي اليوم، يتم بعد ذلك رفع الأنقاض، وهي عملية تستغرق ثلاثة أيام، تبدأ بعدها رحلة الحفائر أسفل المنزل.

وحول إمكانية اكتشاف معبد جديد أسفل المنزل، استبعد مدير معبد الأقصر هذا الأمر، مرجحا أن يتم اكتشاف بعض الآثار الرومانية المكملة في المناطق المتاخمة لمعبد الأقصر، خاصة بعد أن تم استخدامه كمعسكر للرومان خلال فترة حكمهم لمصر، مشيرًا إلى أن اكتشاف معبد أسفل القصر أمر مستبعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى