صحة و جمال

مسئولة أممية تشيد بمبادرة الرئيس السيسي لعلاج الضمور العصبى للأطفال

أشادت الدكتورة نعيمة القصير ممثلة منظمة الصحة العالمية فى مصر التابعة للأمم المتحدة بالمبادرة الرئاسية لعلاج الأطفال من مرضى “الضمور العضلي”، مؤكده أنها مبادرة رئاسية تأتى من منظور المساواة والعدالة والوصول للجميع دون تمييز.

كما أشادت مسؤولة الصحة العالمية بمنظومة التأمين الصحى الشامل قائلة: “منظمة الصحة العالمية تشيد بهذه المبادرة”، مضيفة: “تأتى من منظور الإنصاف والعدالة والمساواة للجميع وتقديم الخدمة من رعاية صحية وتعزيز صحة ووقاية من المرض وكذلك العلاج والتأهيل من دون تمييز والحماية من المخاطر المالية فى الصحة”.

وأضافت مسؤولة الصحة العالمية أن هناك العديد من المبادرات جاءت وفق هذا المنظور الذى يجعل المواطن غير مضطر لأن يقف أمام باب المستشفى أو المراكز الصحية لتحصيل ثمن العلاج والدواء والتى تعمل على الحد من الفقر وتعزيز كرامة الأنسان وتعمل المنظمة يدا بيد مع وزارة الصحة وبقيادتها وكذلك مع كل الجهات المعنية لتطبيق هذه المنظومة وتصبح من النجاحات الريادية لمصر.

وأشارت د. نعيمة القصير، أنه تحت 100 مليون صحة هناك العديد من المبادرات الرئاسية بالإضافة إلى المبادرات المتعلقة بذوى الاحتياجات الخاصة والإعاقة مؤكدة أن جميعها مبادرات تشاركية تحت مظلة تأمين الصحى الشامل بمشاركة الجميع فى كافة القطاعات وجميع الفئات بما فيهم كبار السن.

ولفتت أنه “للعلم أن التغطية الصحية الشاملة ضمن التأمين الصحى جارى تعميمها فى 5 محافظات وسيتم توسيعها لتصل كل المحافظات المصرية بالإضافة إلى مبادرة حياة كريمة خلال مراحل وأكدت: “نحن كمنظمة نعطى الدعم التقنى والفنى والرصد ودعم توسعه وتيرة سرعه تطبيق المنظومة فى كافة المحافظات المصرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى