منوعات

مدير أمن الأقصر نسعى لحل النزاعات بالقرى خلال تطويرها فى حياة كريمة

مدير أمن الأقصر نسعى لحل النزاعات بالقرى خلال تطويرها فى حياة كريمة

تحدث اللواء خالد عبد الحميد مساعد وزير الداخلية مدير أمن الأقصر، خلال جلسه مصالحة ثأرية بين عائلتى الشحتات والسرايرة فى منطقة أرمنت الحيط، بحضور القيادات الأمنية والتنفيذية ولجنة المصالحات بالمحافظة، وأشاد بمجهودات كافة الأطراف التى ساهمت فى الصلح بين العائلتين وحماية أبناء العائلتين بأرمنت الحيط من أية مشكلات مقبلة.

وقال مدير أمن الأقصر فى كلمته فى جلسة المصالحة:- (أنا بشكركم جميعاً على هذا الصلح كمدير أمن محافظة الأقصر، وتشرفت بتولى هذا المنصب وأن أحضر جلسة الصلح، حيث لم يسبق لى طوال خدمتى 35 عاماً فى وزارة الداخلية أن أحضر مثل هذا الصلح الجميل الذى أتى من القلوب، وأؤكد أن سياسة وزارة الداخلية وتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية والتكليفات لكل المديريات هى إنهاء النزاعات والخصومات الثأرية بين العائلات على مستوى الجمهورية، وبالأخص فى الأماكن التى تأصلت فيها تلك العادة منذ قديم الزمن).

وقدم اللواء خالد عبد الحميد مساعد وزير الداخلية مدير أمن الأقصر، الشكر لرجال لجنة المصالحات وأعضاء مجلس الشيوخ ورجال الدين الإسلامى والمسيحي، والذين كان لهم دور كبير ونجحوا فى الصلح بنية صافية بين الجميع لإنهاء الصلح بين الناس ووأد الفتنة، مؤكداً على أنه يأتى ذلك مواكباً لمبادرة كلنا واحد لدعم أبناء القرى، ومبادرة الرئيس “حياة كريمة” لتطوير قرى الريف المصرى، مشدداً على أنه لا يوجد تطوير إلا بإقرار الأمن بين الجميع موجهاً الشكر لكلمن ساهم فى هذه المصالحة بين العائلتين.

وكانت قد شهدت مدينة أرمنت غرب محافظة الأقصر، ظهر اليوم السبت، جلسة مصالحة ثأرية بين عائلتى الشحات والسرايرة فى منطقة أرمنت الحيط بحضور اللواء خالد عبد الحميد مساعد وزير الداخلية مدير أمن الاقصر، والقيادات الأمنية والتنفيذية ولجنة المصالحات بالمحافظة.

ومن جانبه قال الشيخ محمد عبد الباقى أحد قيادات لجنة المصالحات بمحافظة الأقصر، أنه تم تقديم القودة والكفن خلال جلسة الصلح لإنهاء خلافات بين العائلتين لفترة دامت منذ 2014، وتم التوصل إلى أن صاحب الحق يقدم له الكفن من العائلة الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى