الفن

ما علاقة الزعيم عادل إمام بالجزء الثالث من مسلسل اللعبة؟

ما علاقة الزعيم عادل إمام بالجزء الثالث من مسلسل اللعبة؟

حقق المسلسل المصري “اللعبة”، في جزئيه الأول والثاني نجاحاً كبيراً، وتصدر نسب المشاهدة وحديث منصات التواصل الاجتماعي، على الرغم من عرضه خارج السباق الدرامي في رمضان.

فرض “اللعبة” حضوره على مدار حلقاته المليئة بالتفاصيل والتطورات الكوميدية، إذ تدور أحداثه حول الثنائي “وسيم ومازو”، الذي يجسد دوريهما الفنانان المصريان هشام ماجد وشيكو، وهما صديقان منذ الصغر، ويتنافسان في شكل مباراة مستمرة بينهما حتى نهاية المسلسل.

قرر صناع المسلسل تصوير جزء ثالث بعد نجاح العمل. ويكشف اثنان من نجوم المسلسل في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية” عن مفاجآت جديدة للجمهور.

وطبقاً للفنان “شيكو” فإن تصوير الجزء الثالث سوف يبدأ في شهر نوفمبر المقبل، موضحاً أن أحداث الجزء الجديد تختلف عن الأجزاء السابقة من حيث الأدوار والكوميديا.

ويضيف: “هناك تغيير في أبطال العمل، فالنجمة رانيا يوسف التي شاركت في الجزء الثاني لن تكمل الجزء الثالث، فضلًا عن وجود ضيوف شرف يتغيرون في كل جزء”، مشيراً إلى أن “الجمهور مرتبط بالمسلسل والشخصيات بشكل كبير”، مشيراً إلى أن النجمة رانيا يوسف أضافت للعمل كثيراً في الجزء الثاني.

كوميديا

ويوضح شيكو لموقع “سكاي نيوز عربية” أنه يختار ويراجع كل تفصيله بالعمل؛ لكي يخرج إلى النور بشكل جيد، ويصل لمستوى عالمي، كما أن الجمهور هو السبب في وجود جزء ثالث بعد إبداء الجمهور رغبته في ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيراً في السياق ذاته أن العمل يعتبر بمثابة “كرتون توم وجيري”؛ بسبب الكوميديا بين الأبطال التي لا تخلو من الضحك والفكاهة، ومن المقرر أيضاً عرض الجزء الثالث خارج الماراثون الدرامي في رمضان.

وعن عرض العمل خارج السباق الرمضاني في كل جزء، يقول إنه مع بداية عرض الجزء الأول كان الأمر مزعجاً بالنسبة لهم، وتسبب في غضب البعض، بعد أن عرض خارج الموسم الدرامي وعلى منصات إلكترونية، لكنه يرى أن ثقافة الجمهور تغيرت عما سبق من خلال المنصات “كما أن العرض خارج رمضان مكسب كبير بسبب تزاحم الأعمال في رمضان”.

ويتابع شيكو قائلاً: “تلك المنصات فتحت باباً جديداً في عالم الدراما؛ بسبب تنافس الأعمال في موسم درامي رمضاني على التلفاز، ذلك أنها تتيح للجمهور مشاهدة أكثر من عمل خارج رمضان، كما أنها خدمت العمل والدراما بشكل عام”.

وفيما جاء في المشهد الأخير من الجزء الثاني إشارة لاسم فيلم للفنان عادل إمام “اللعب مع الكبار”، ينفي شيكو علاقة الجزء الأخير بالزعيم، أو مشاركته كضيف شرف “شرف للعمل بالتأكيد.. ولكن تلك الفكرة لم تخطر في بال صناع المسلسل”، موضحاً في الوقت نفسه أنه يتمنى مشاركة عدد من النجوم في الجزء الثالث مثل أكرم حسني ومحمد تايسون ومحمد عبدالرحمن الشهير بـ “توتا”.

ويرد شيكو على الانتقادات التي روج إليها البعض بأن العمل مقتبس من فورمات أجنبية، قائلاً: مسلسل اللعبة عبارة عن صديقين يقومان باللعب.. هو يشبه فيلم (Tag) ولكن اللعبة متطور عنه بشكل كبير.

ضيوف شرف

وفي السياق، يلفت النجم محمد ثروت، في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية” إلى أن ثمة تحديات ومسؤولية كبيرة تقع على عاتق صناع العمل، بعد أن حقق نجاحاً في جزئيه الأول والثاني، مشيراً إلى أن الكوميديا التي يقدمها بالمسلسل لم يلتزم فيها بالنص المكتوب في بعض الأحيان .

وعن تعامل المخرج معتز التوني معه في حالة خروجه عن النص المكتوب، يشير إلى أن المخرج الذي ينزعج من خروج الفنان عن الورق “عنده حق”؛ لسببين: أولهما أن الفنان يرتجل في منطقة خطأ أو الحبكة التي يسيرون عليها مختلفة.. وبالتالي أي مخرج يرحب بالخروج عن النص طالما يضيف لقيمة العمل ولا يخرج عنه.

ويتحدث ثروت عن الصعوبات في الجزء الثالث، وأهمها اختيار التحدي بين الفريقين في اللعبة، وصعوبة اختيار ضيوف الشرف. فيما كشف عن أن الجزء الثالث أطلق عليه “اللعب مع الكبار”، نافياً علاقته أو تشابه الأحداث مع فيلم الزعيم عادل إمام، الذي يحمل نفسه الاسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى