الفن

كيم كاردشيان تثير تكهنات حول عودتها لـ كانى ويست بسبب رفيقها فى – ميت جالا

كيم كاردشيان تثير تكهنات حول عودتها لـ كانى ويست بسبب رفيقها فى - ميت جالا

أثارت نجمة تليفزيون الواقع كيم كاردشيان، الجدل بظهورها متخفية من خلال 3 إطلالات على هامش مشاركاتها فى حفل ميت جالا، الذى أقيم أمس الاثنين، فقبل الحفل ظهرت في زى أسود من الجلد جعلها متخفية بالكامل، أما فى الحفل، اختارت كيم زى مشابه، لكنه من القطن، وأظهرت شعرها فقط، وصباح اليوم الثلاثاء، وبعد انتهاء حفل “ميت جالا”، كان لـ كيم ظهور ثالث بزى أسود أخفاها بالكمال ماعدا وجهها الذي حجب منه عينيها فقط.

ورغم إطلالاتها المتخفية هذه، إلا أن كيم كاردشيان، مميزة بشكل كافى ليعرف المتابعون شخصيتها، لكن لم تكن هذه الأزياء الغريبة هى أكثر ما أثار حيرة الجماهير، بل الشخص الذى رافقها فى حفل “ميت جالا” على السجادة الحمراء، كان الأكثر إثارة للجدل، حيث كان يسير إلى جانبها رجلًا لم يكتشف أحد هويته، رغم وجود بعض التكهنات بأنه ربما يكون كانى ويست، الأمر الذى يفتح الجدال حول إمكانية عودتهما مجددًا والتوقف عن إجراءات الطلاق.

يأتى هذا فيما عاد حفل ميت جالا Met Gala إلى نيويورك بطريقة مذهلة، ليلة الاثنين، بعد توقف دام لمدة عام بسبب تفشى وباء فيروس كورونا المستجد، وانطلق عشاق الموضة والنجوم بإطلالات جريئة وجميلة وبعضها غريب، حيث احتفلوا في دائرة الضوء على السجادة الحمراء في متحف متروبوليتان للفنون، وحضر العديد من النجوم علي رأسهم جينيفر لوبيز، وكيم كارداشيان ، وكيندال جينر ، وميجان فوكس، وبيلي إيليش.

وحسب ما نشرته صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، كانت الأمسية في أمريكا مليئة بإطلالات الموضة المتنوعة، وشهد الحدث مجموعة قوية من المشاهير الجدد مثل الممثل تيموثي شالاميت، والموسيقي بيلي، والشاعرة أماندا جورمان، ونجمة التنس نعومي أوساكا.

كانت أبرز الإطلالات في حفل ميت جالا من نصيب تيموثي شالاميت، وتألق النجوم أثناء التقاط الصور على السجادة الحمراء في متحف متروبوليتان.

يستضيف الحفل كل من كيكي بالمر وإيلانا جليزر، واختير موضوع الحفل هذا العام للاحتفاء بالموضة الأمريكية، وتميل الملابس إلى الألوان الزاهية والزي الرسمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى