سياسة

كيف قضت الدولة على ظاهرة “طوابير الخبز” بمنظومة متميزة؟ اقرأ التفاصيل

عملت الدولة المصرية على مدار السنوات الماضية عقب ثورة 30 يونيو، على مراجعة كافة التشريعات والقوانين التى تسهم فى تعزيز حقوق الإنسان وضمان حقه فى حياة كريمه وإعلاء كرامته، بوجه عام وعلى الأخص للمرأة، والسعى للقضاء على كل الانتهاكات التي كانت تمس بتلك الحقوق وتذليل كافة العقبات أمام المرأة وترسيخ مبدأ المساواة.

وكانت من بين معاناة المصريين الرئيسية، الحصول على الخبز المدعم حتى قبل الـ7 سنوات الماضية، وكانت تتصدر مانشيتات الصحف عناوين “شهداء الخبز”، حتى جاءت توجيهات الرئيس السيسى لوزارة التموين والتجارة الداخلية بإعداد منظومة تحفظ للمواطن كرامته ويستطيع الحصول على الخبز المدعم بسهولة ويسر وهو ما حدث.

وطبقت وزارة التموين، منظومة الخبز الجديدة، التي تضمن حصول كل مواطن مقيد ببطاقة التموين على حصة من الخبز يوميا 5 أرغفة بمعدل one hundred fifty رغيفا شهريا وبسعر 5 قروش للرغيف رغم أنه يكلف الدولة ما يقرب من 60 قرشا وتنتج وزارة التموين يوميا من 250 مليونا إلى 270 مليون رغيف بجانب أيضا زيادة الدعم المخصص للفرد على بطاقة التموين إلى 50 جنيها شهريا بعدما كان لا يتعدى 15 و18 جنيها، كذلك صرف سلع مجانية للمواطنين على البطاقات ” فارق نقاط الخبز” وهى السلع التي تصرف مقابل الترشيد للخبز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى