منوعات

“عطارد” يزين سماء اليوم ويصل استطالته العظمى وفرصة مثالية لرصد الكوكب

"عطارد" يزين سماء اليوم ويصل استطالته العظمى وفرصة مثالية لرصد الكوكب

يصل كوكب عطارد استطالته العظمى الغربية الصباحية – أقصى مسافة زاوية من الشمس- اليوم الأحد 4 يوليو 2021 وهى فرصة لرصد الكوكب فوق الأفق الشرقى قبل الفجر بحوالى الساعة تقريبا.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أنه لرصد عطارد يجب أن يكون الأفق مكشوف بالكامل ويتم النظر باتجاه موقع شروق الشمس حيث سيظهر عطارد كنقطة ضوئية متوسطة اللمعان إلى أعلى يمين موقع شروق الشمس وربما قد تحتاج لاستخدام المنظار الثنائي العينية في حال كانت السماء ليست صافية تماما بالقرب من الأفق.

لأن عطارد أقرب كوكب إلى الشمس ومدارة يقع بين الأرض والشمس فإن هذا الكوكب يقع بالقرب من الشمس كما يرصد في سماء الأرض ولكن صباح الأحد سيكون الكوكب بزاوية 21.6 درجة غرب الشمس.

نظرا لحركة عطارد حول الشمس في مدار شديد الاستطالة ( بيضاوي الشكل ) فإن استطالته العظمى متغيرة من حوالي 18 إلى 28 درجة.

بشكل عام أفضل وقت لرصد عطارد في استطالته العظمى يعتمد بشكل أساسي على الموسم الذي يحدث فيه، فأقصى استطالة عظمى هي التي تكون متزامنة مع حدوث الاعتدال الربيعي والأقل تلك التي تحدث بالقرب من الاعتدال الخريفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى