سياسة

عضو بالمجلس الرئاسي الليبى يدعو لإجراء الانتخابات فى 24 ديسمبر المقبل

أكد عضو المجلس الرئاسي الليبى، موسى الكوني، في الكلمة التي القاها أمام الحضور في الاحتفالية التي أقامتها المفوضية الوطنية للانتخابات بمناسبة تدشين مركزها الإعلامي، صباح اليوم الأحد، على ضرورة إجراء الاستحقاق الانتخابي في ديسمبر القادم من أجل الوصول بليبيا إلى بر الأمان، باعتبارها الحد الفاصل لطي صفحة معاناة الشعب الليبي طيلة عقد من الزمن، وأن يكون حسم الصراعات من خلال صناديق الانتخابات.

وطالب الرئاسات الأربع المتمثلة فى “المجلس الرئاسي، وحكومة الوحدة الوطنية، ومجلس النواب، والمجلس الأعلى للدولة”، العمل على إيجاد قاعدة دستورية تمهد الطريق لإجراء الانتخابات.

وأشاد بجهود المفوضية بإنشاء المركز الإعلامى، وإعلان جهوزيتها لإجراء الانتخابات فى موعدها المحدد، وممارسة الديمقراطية فى اختيار من يقود البلاد خلال المرحلة القادمة.

وشارك فى الاحتفالية عضو المجلس الرئاسي الليبى عبدالله اللافي وكل من رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، ووزير الداخلية العميد “خالد مازن”، ورئيس المفوضية الوطنية للانتخابات الدكتور “عماد السايح”، ووزير الدولة لشؤون الاتصال السياسى وليد اللافي ، ونائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا جورجيت قاقنون، وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى ليبيا، ومنظمات المجتمع المدني، وبمشاركة رئيس مجلس النواب الليبيى المستشار عقيلة صالح “وسفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند بكلمات مصورة.

وتم خلال الاحتفالية إطلاق المركز الإعلامي للمفوضية الذي صاحبة توقيع مذكرة تفاهم بين المفوضية، والشركة الليبية القابضة للاتصالات بإعلان افتتاح منظومة تسجيل الناخبين عن طريق عمليات الاتصال والرسائل النصية، باعتبارها شريكًا أساسيًا للمفوضية بما تقدمه من خدمات لتسهيل إجراء العملية الانتخابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى