منوعات

طالبان تنفي إيواءها زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري

طالبان تنفي إيواءها زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري

نفى المتحدث باسم حركة طالبان، محمد نعيم، اليوم الاثنين 13 سبتمبر، تقارير تزعم إيواء الحركة زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان في تصريحات لوكالة سبوتنيك الروسية إن الزعم بإيواء الحركة زعيم تنظيم الحركة «كذب، لا علاقة له بالحقيقة».

وأعلن القائم بأعمال جهاز الاستخبارات المركزية الأمريكي السابق، مايكل موريل، في وقت سابق أن أيمن الظواهري يعيش في أفغانستان، وأن حركة طالبان تؤويه.

وبسطت حركة طالبان سيطرتها على معظم أراضي أفغانستان مع بدء انسحاب القوات الأجنبية من البلاد؛ وسيطر مسلحوها على جميع المعابر الحدودية، واستولت يوم 15 أغسطس الماضي على العاصمة كابول، ودخل مقاتلوها القصر الجمهوري بعد مغادرة الرئيس أشرف غني البلاد إلى الإمارات.

ويشار إلى جراح العيون المصري أيمن الظواهري، الذي ساعد في تأسيس جماعة الجهاد المصرية، بالساعد الأيمن لأسامة بن لادن والمنظر الرئيسي لتنظيم القاعدة.

وبحسب تقرير لشبكة «بي بي سي» كان الظواهري قد شوهد آخر مرة في بلدة خوست شرقي أفغانستان في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2001، حين بدأت الولايات المتحدة حملة عسكرية للإطاحة بحكومة طالبان.

وتقول التقارير إنه تولى قيادة التنظيم في أعقاب مقتل بن لادن على يد قوات أمريكية في الثاني من مايو 2011 كما يعتقد بعض الخبراء أنه من العناصر الأساسية وراء هجمات 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

وكان اسم الظواهري ثانياً ما بعد بن لادن في قائمة تضم 22 من «أهم الإرهابيين المطلوبين» للولايات المتحدة ما بعد عام 2001.

قد رصدت الحكومة الأمريكية مكافأة بقيمة 25 مليون دولار لمن يساعد في الوصول إليه، ويشير بعض الخبراء إلى أن تنظيم الجهاد المصري، سيطر على تنظيم القاعدة حين تحالفا نهاية التسعينيات من القرن الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى