سياسة

زاهي حواس يرد على اتهامه في قضية “الجن والعفاريت” المثيرة للجدل

رد عالم المصريات زاهي حواس على ما تردد حول علاقته برجل الأعمال حسن راتب المتهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ”الآثار الكبرى” أو “الجن والعفاريت”.

ووصف حواس الأمر بـ”حديث غوغاء”، متابعا “سنتخذ الإجراءات القانونية ولن أرد على تلك القاذورات التي تلقى على مواقع التواصل الاجتماعي، وأنا أكثر واحد أعدت آثار مصر المنهوبة ولا أحتاج لقول ذلك، فالعالم كله يعرف ذلك”.

وأضاف زاهي حواس تعليقا على الصورة التي تجمعه بحسن راتب والذي اتهمه البعض من خلالها بوجود علاقة تجمعه بالأخير في قضية الآثار، “حسن راتب سلم على مصر كلها فهل كل من سلم على حسن راتب متهم ولن انساق لحديث الغوغاء”، مشيرا إلى أنه “لم يمنع من السفر وقد عاد اليوم من رحلة ناجحة إلى روسيا للترويج للسياحة المصرية وستكون أحد أسباب عودتها”.

ولفت إلى أنه “خلال رحلته إلى روسيا، أجرى لقاء تلفزيونيا لمدة ساعة، تحدث خلاله عن مصر الآمنة، وعن الإنجازات التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، من أجل الحفاظ على آثار مصر، ومنها المتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة، وترميم القاهرة الخديوية والقاهرة الإسلامية، والذي تخطت نسبة مشاهدته الـ 300 ألف مشاهد روسي”.

وأشار حواس إلى أن كتابه الذي وقع عليه خلال رحلته إلى روسيا، وهو كتاب عن سحر الأهرامات والذي ترجم باللغة الروسية، هو الكتاب الخامس، الذي تمت ترجمته باللغة الروسية، على مدار تاريخه.

وأوضح عالم الآثار المصري حواس، أنه خلال رحلته إلى روسيا، تحدث مع عدد من المسؤولين بروسيا، بشأن عودة السياحة الروسية إلى مصر، مؤكدا ترحيب المسؤولين هناك بهذه الخطوة، مشيرين إلى الحياة الآمنة التي تعيشها مصر خلال هذه الفترة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى