الفن

رنا سماحة توجه رسالة بعد أنباء انفصالها «علاقة الراجل والست مينفعش تطلع بره البيت»

وجهت المطربة رنا سماحة رسالة شديدة اللهجة للمتطفلين على حياتها الشخصية، خاصة بعد أنباء انفصالها عن الملحن سامر أبوطالب، بشأن ما تم تداوله خلال الأيام الماضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد إلغاء متابعة زوجها، كما حذف الثنائي كل الصور التي تجمعهما في جميع المناسبات حتى حفل زفافهما، وذلك عبر حسابيهما بموقع الصور والفيديو «إنستجرام».

وكتبت رنا سماحة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «عذرَا أيها الـ trend، فلدي ما هو أغلى من كنوز العالم، اتعلمت في بيت أهلي إن العلاقة بين الراجل والست أمانة مينفعش تطلع بره البيت، خطيبتك مراتك طليقتك أيًا كان، الأمانة دي ولاد الأصول بس اللي بيعرفوا يصونوها وميفشوش أسرارها، ولاد الأصول بس اللي مبيكذبوش ولا يدّعوا على بعض بالباطل، ولاد الأصول مبيقذفوش المحصنات بكبيرة من الكبائر، ولاد الأصول بس اللي مبيخونوش الأمانة، ولاد الأصول بس مبيفجروش في الخصام، ولاد الأصول مش محتاجين يستعطفوا حد ولا محتاجين يدّعوا المثالية بيسيبوا أخلاقهم تتكلم عنهم ومبيتكلموش هم عنها».

وأضافت رنا سماحة: «ولاد الأصول مبيلقحوش على بعض مبيجيبوش سيرة بعض غير بالخير، ولاد الأصول بيعاشروا بالمعروف وبيفارقوا بالإحسان، ومبينسوش الفضل بينهم، ده اللي ربنا أمرنا بيه، ده اللي أهالينا ربونا عليه ده اللي الإنسانيه بتقوله، أي حاجة غير كده تبقى عدم تربية.. قلة دين.. انعدام أخلاق، انعدام الأخلاق ده مينفعش نزينه ونقول أوه ترند، في داهية الترند اللي ينسينا أخلاقنا وتربيتنا وأصولنا».

وتابعت: «الإنسان بيعيش حياته وبيمشي رحلة، مش هيفضل منها غير سيرتك وأعمالك الطيبة وكلمتك اللي بتتصدق بيها، سيبوا الخير وانتوا ماشيين عشان الناس تدعيلكم بدل ما يدعوا عليكم، اجعل من يراك يدعو لمن رباك، بطلب من أي حد هيكلمني عشان يعرف أي تفاصيل تخص حياتي الخاصة يوفر على نفسه وميكلمنيش، ميهمنيش السبق الصحفي ولا الشو الإعلامي ولا الأكثر بحثًا غير في شغلي فقط في الخير والفرحة وبس».

واختتمت رنا سماحة حديثها بالآتي: «عاهدت نفسي وأهلي والناس إللى بحبهم إني أكون خير قدوة، عاهدت ابني اللي عيني لسه مشافتوش إني أربيه على الأصول والاحترام والرقي، عاهدته إني أربيه يبقى راجل فمتستنوش مني ما يفعله الآخرون مش عايزة ابقى ترند».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى