منوعات

ذكرى القديس يوحنا المعمدان.. واقعة هيردوس وراقصة سالومى ما قاله الكتاب المقدس

ذكرى القديس يوحنا المعمدان.. واقعة هيردوس وراقصة سالومى ما قاله الكتاب المقدس

تحتفل اليوم الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية، بذكرى قطع رأس القديس يوحنا المعمدان، ولد يوحنا المعمدان من أسرة متدينة فوالداه هما زكريا وأليصابات، وهو النبى يحيى بن زكريا فى الديانة الإسلامية ونبى الديانة الصابئية المندائية.

ودفع النبى يحيى أو كما يذكر فى الكتاب المقدس بيوحنا المعمدان ثمن رفضه زواج هيردويا، من الملك هيردوس، فكانت النتيجة ذبحه، فالواقعة التى حدثت فى عام 30 ميلاديًا، جاءت بعد رغبة الملك هيرودوس أنتيباس فى الزواج من زوجة أخيه هيروديا، وهو ما نهاه عنه يوحنا، فبقى فى نفسها منه، فلما كان بينها وبين الملك ما يحب منها استوهبت منه دم يحيى.

فسجن هيردوس بوحنا المعمدان، بعدما وبخه وصدمه بالحق فى غير خوف ولا وجل، فسجنه وهو الأمر الذى لم يشف غليل هيروديا، وملأ الحقد قلبها ورغبتها فى الانتقام حتى وهى تعلم أنها مخطئة، ولأجل اقناعه برغبتها، أمرت ابنتها سالومى ذات السابعة عشر عامًا، لترقص أمام الحاضرين فى الاحتفال بمولد هيرودس، وهو الأمر الذى لم يكن مقبولا بالنسبة للأميرات، فرأى هيرودس أن ذلك يستحق تكريما، وكان ذلك خطة هيروديا للانتقام من المعمدان، فخرجت الصبية عند أمها وتشاورت معها وطلبت رأس يوحنا المعمدان على طبق، وأرسل الملك سيافاً وأمره أن يأتى برأس يوحنا، وأتى برأسه للصبية، والصبية بدورها أعطته لأمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى