الفن

انفصال دون طلاق وسنها الحقيقي.. 6 أسرار كشفتها علا غانم في «كلمة أخيرة»

حلّت الفنان علا غانم ضيفة على الإعلامية لميس الحديدي، في حلقة أمس السبت من برنامج «كلمة أخيرة» المذاع عبر شاشة on، في ظهورها الإعلامي الأول منذ 4 سنوات، حيث عادت من الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا، لحضور حفل زفاف ابنتها الكبرى كاميليا.

وفي هذا التقرير تستعرض «الوطن» 6 أمور أعلنتها الفنان علا غانم للمرة الأولى عن حياتها الشخصية.

إجازة ما بعد تخرج البنات
قالت الفنان علا غانم، إنّها لم تعتزل التمثيل، لكنها خططت للابتعاد عنه لفترة مؤقتة والحصول على إجازة بمجرد أن يتخرج بناتها من الجامعة، لأنها كانت في منزلة الأب والأم لهن.

أصعب موقف
وتابعت الفنانة علا غانم أنّ أصعب موقف مرت به في حياتها، كان عجزها عن حضور حفل تخرج ابنتها بسبب تصوير عمل فني، وهو ما وصفته بـ«أمر قاسي للغاية» عليها: «التصوير كان واقف، لكن المنتج قعدني فترة وقتها في البيت تحت الطلب».

الحرية.. سر الهروب من الجمهور
وأكدت غانم أنّها عاشت فترة في الولايات المتحدة الأمريكية، ولم يكن أحد يعلم أنّها تعمل ممثلة في مصر، لكنهم عّرفوا الأمر مؤخرًا، متابعة أنّها كانت تهرب من الجاليات المصرية والعربية هناك حتى لا يعرفونها، مبررة هذا الأمر بأنّها كانت تريد «العيش بحرية».

وأضافت: «كنت بداري وشي ومش عاوزة حد يعرفني، لأني كنت عاوزة حريتي، قولت بقى كفاية السنين اللي ضاعت من عمري لازم يبقى فيه حرية، بس مش عاوزة أقول ضاعت لأني قدمت حاجات حلوة جدًا على مدار 18 سنة، اتاخدت فيهم من بيتي وبناتي، ولأني كنت ملتزمة وواخدة عهد على نفسي إن بناتي لما يطلبوا مني حاجة لازم تتحقق، عشان كده كنت بشتغل زي الحمار».

انفصال دون طلاق
وأوضحت الفنانة علا غانم، أنّها انفصلت عن زوجها دون طلاق، لتكون فرصة أخرى لها، لإمكانية العدول عن قرار الانفصال، خاصة أنّ زوجها كان مصرًا على عدم الطلاق ومراجعة نفسها.

وأضافت أنّها لم تُراجع نفسها، وما زالت مصرة على رأيها، لكن العلاقة مع زوجها الأول بدأت تتحول لصداقة ليكون بوسعهما التعاون معًا في تربية أبنائهم.

سنها الحقيقي
قالت الفنانة علا غانم، إنّها ستتم عامها الـ50 في نهاية نوفمبر المقبل، مشيرةً إلى أنّها تزوجت مبكرا حين كان عمرها 17 سنة.

شركة وفندق للكلاب
وزادت الفنانة علا غانم، أنّها افتتحت شركة في الولايات المتحدة الأمريكية بمنطقة «كاليفورنيا» وفندق لـ«الكلاب»: «عملت شركة وأوتيل للكلاب، بنصبغ فيه شعر الكلاب وبنحلقه، وحققت نجاحًا كبيرًا في هذا المجال، لأني قدمت الخدمة بشكل مختلف، وعملت قلق للبرندات الكبيرة اللي في أمريكا اللي عندهم 30 وforty فرع، رغم إن عندي فرعين فقط، وبخطط للتالت قبل نهاية 2021».

وعن سبب اختيارها هذا النوع من البزنس، ردت الفنانة علا غانم أنّها دائما تُحب الكلاب وتربيتها، كما أنّ بناتها استأذنوها أن يربوا كلابا في المنزل ووافقت على ذلك دون مشكلة، وكان عدد الكلاب في منزلها تقريبًا four أو 5، لكن بعد عام فوجئت بتضاعف العدد ووصوله لـ45 كلبا، «قولت للبنات مش كفاية كده بقى، واتناقشنا سوا، وكنت في نفس الوقت بفكر في بيزنس هناك، لأني كنت عاوزة أستقر».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى