ثقافة

المملكة المتحدة تحصى مناطق الكنوز الأثرية.. ونورفولك وجزيرة وايت الأبرز

المملكة المتحدة تحصى مناطق الكنوز الأثرية.. ونورفولك وجزيرة وايت الأبرز

تعد نورفولك، وسوفولك، ولينكولنشاير من بين المقاطعات البريطانية العشر المرجح اكتشاف كنوز فيها وفقًا لدراسة شملت جميع الاكتشافات منذ عام 2012 والتى تثبت اكتشاف 8775 قطعة أثرية مدفونة في إنجلترا وويلز وأيرلندا الشمالية خلال العقد الماضي.

وباستخدام بيانات حكومة المملكة المتحدة حول الكنوز والتحف يُظهر التحليل الذى نقلته ديلى ميل البريطانية أن مقاطعة نورفولك حظيت بأكبر عدد من الاكتشافات بما يصل إلى 917 اكتشاف، بالإضافة إلى جزيرة وايت التى يبلغ معدل اكتشاف الكنوز الأثرية فيها 129 اكتشافًا لكل 100000 شخص.

وكان أحد الكنوز الرئيسية التي تم اكتشافها في نورفولك عبارة عن مجموعة من القلادات الذهبية بقيمة 145 ألف جنيه إسترليني عثر عليها طالب في مقبرة أنجلو سكسونية.

كما كشف قطاع الرقمنة والثقافة والإعلام والرياضة في بريطانيا (DCMS) أن عام 2019 كان عامًا قياسيًا بالنسبة للكنوز، حيث تم العثور على 1300 قطعة أثرية في المملكة المتحدة.

وكان لأجهزة كشف عن المعادن دور كبير لدرجة أن 96 % من جميع الاكتشافات في عام 2019 كانت نتيجة مباشرة لخروج أشخاص عاديين للبحث عن المعادن في الأرض.

وبالنسبة للدراسة اعتمدت JewelleryBox.co.uk البيانات من 2012 إلى 2019 التي نشرتها DCMS كجزء من مجموعة “إحصاءات الكنوز والآثار المحمولة”.

ولا تغطي هذه البيانات سوى إنجلترا وويلز وأيرلندا الشمالية في بريطانيا العظمى بينما لم يتم تضمين أي مناطق اسكتلندية في قائمة الأماكن الأكثر احتمالاً للعثور على الكنوز المدفونة.

وقد تمت مطابقة هذه الإحصاءات مع بيانات “تقديرات السكان للمملكة المتحدة وإنجلترا وويلز واسكتلندا وأيرلندا الشمالية” الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني.

وقد شملت الإحصاءات قياس احتمالية العثور على كنز في كل منطقة ، لكل 100000 شخص من سكان تلك المنطقة.

ويبلغ عدد سكان جزيرة وايت التي يتمتع سكانها بأكبر نسبة اكتشاف كنوز أثرية 141606 نسمة لكن لديهم 184 اكتشافًا منذ عام 2012 وتملك جزيرة وايت أكبر عدد من الاكتشافات لكل 100000 شخص بواقع 129 فرصة مقابل كل 100 ألف شخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى