رياضة

السياحة والآثار والثقافة تضعان استراتيجية للترويج السياحى والثقافى لمصر

استقبلت اليوم الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، بمقر وزارة الثقافة بالزمالك، لمناقشة وضع استراتيجية للترويج السياحى والثقافى لمصر محليا وعالميا طبقا للمعايير الدولية وبما يخدم خطط التنمية المستدامة للدولة المصرية. وأكدت الدكتورة إيناس عبد الدايم دور القوى الناعمة بمختلف صورها فى التأثير الإيجابى على المجتمعات، موضحة الاتجاه الجديد للدولة الذى يستند إلى استثمارها وتفعيلها لخدمة الأهداف التنموية، وأشارت إلى ثراء عناصر الثقافة والفنون المصرية الناتجة عن تنوع حضارى ممتد منذ آلاف السنين مما يجعل الوطن قبلة عالمية للإبداع الذى يسهم بشكل مباشر فى دعم الاقتصاد الوطنى، وثمنت تكاتف مؤسسات الدولة لتنفيذ خطط التنمية المستدامة المرجوة. 

ومن جانبه وجه الدكتور خالد العنانى، الشكر لوزيرة الثقافة على ما تقدمه من دعم لتنشيط الحركة السياحة، وأشاد بمشاركتها فى مختلف المحافل التى يتم تنظيمها خاصة موكب نقل المومياوات الملكية، مشيرا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد رواجا سياحيا وثقافيا دوليا كبيرا إلى جانب إقامة العديد من الأحداث السياحية والفنية والثقافية الضخمة فى المدن السياحية والمناطق الأثرية للترويج الدعائى لها داخل مصر وخارجها عبر وسائل التواصل الاجتماعى والسوشيال ميديا ووضعها على خريطة وبرامج شركات السياحية فى الداخل والخارج لإعلاء قيم التحضر وإبراز صورة حضارية عن مصر بمختلف مقوماته السياحية والثقافية.  وتناول اللقاء إقامة ودعم الأنشطة والفعاليات الفكرية والفنية الكبرى بالمناطق السياحية داخل مصر وخارجها، ما يعكس صورة الاستقرار والتنمية التى يعيشه الوطن حاليا باعتبار السياحة أحد مصادر الدخل القومى وبما يؤكد على عراقة مصر بحضارتها وتنوعها وتعددها الثقافى.  حضر الاجتماع من وزارة السياحة والآثار غادة شلبى نائب الوزير لشئون السياحة، أحمد يوسف رئيس هيئة التنشيط السياحي، ومساعدى الوزير للشئون الفنية والترويج ومستشارى الوزير للإعلام و التواصل، ومن وزارة الثقافة الدكتور مجدى صابر رئيس دار الأوبرا المصرية، الدكتور فتحى عبد الوهاب رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، الفنان هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، حسام شكيب رئيس قطاع مكتب الوزير، محمد منير المتحدث الرسمى للوزارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى