سياسة

الري: تنفيذ الإزالة الفورية للتعديات علي مجرى نهر النيل والمجاري المائية

الري: تنفيذ الإزالة الفورية للتعديات علي مجرى نهر النيل والمجاري المائية

عقد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، اجتماعًا بحضور الدكتور رجب عبدالعظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير والمهندس السيد شلبي رئيس مصلحة الري والمهندس محمد صالح رئيس هيئة الصرف ورؤساء الإدارات المركزية للموارد المائية والري بالمحافظات.

واستعرض وزير الري تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بإزالة كافة التعديات على مجرى نهر النيل وفرعيه في غضون ستة أشهر، حيث وجه الدكتور عبدالعاطى، بمواصلة التصدي بكل حسم لكافة أشكال التعديات والمخالفات على المجاري المائية وأملاك الري بكافة الإدارات على مستوى الجمهورية، وإزالتها الفورية بالتنسيق مع أجهزة الدولة المختلفة، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن، لضمان حسن أداء وكفاءة سير العمل وتوفير الاحتياجات المائية اللازمة لكافة الاستخدامات.

كما وجه الدكتور عبدالعاطي، برفع درجة الاستعداد والجاهزية التامة لكافة المعدات اللازمة لتنفيذ موجات كبرى لإزالة التعديات في جميع المحافظات تنفيذًا لتكليفات القيادة السياسية، وذلك بالتنسيق التام مع الأجهزة الأمنية وأجهزة المحافظات وجهات الدولة المختلفة، مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة وإحالة المخالفين إلى النيابة العسكرية.

وصرح الدكتور عبدالعاطى، أن الوزارة عازمة على التصدي بكل حزم لكافة أشكال التعديات لردع كل من تسول له نفسه بالتعدي علي نهر النيل، وبما يؤدي لتحقيق الهدف المنشود بالوصول إلى “نيل بلا تعديات” ، موضحًا أن أجهزة الوزارة تعمل علي مدار الساعة لمواجهة هذه التعديات أياً كان حجمها أو مرتكبها، وذلك بهدف الحفاظ على نهر النيل وضمان حسن إدارة وتشغيل المنظومة المائية وحماية أملاك الدولة.

كما وجه وزير الري خلال الاجتماع، برفع حالة الاستنفار بجميع جهات الوزارة استعدادًا لموسم الأمطار والسيول، والتأكيد على المرور الدوري لضمان جاهزية مخرات السيول ومنشآت الحماية من السيول لإستقبال المياه ، وإزالة أي تعديات على المخرات بشكل فوري.

كما استعرض الموقف التنفيذي للمشروع القومي لتأهيل الترع، موجهًا بمواصلة بذل الجهد وزيادة معدلات الأداء واستمرار الرقابة على الأعمال المنفذة بكافة المحافظات ، مع مراعاة كافة الاشتراطات والمعايير الفنية ، كما تم التوجيه بالإسراع في تنفيذ أعمال تأهيل المساقى بمختلف المحافظات، الأمر الذى يسمح بتحقيق التطوير الشامل للمنظومة المائية.

وصرح الدكتور عبدالعاطي، أن أجهزة الوزارة تبذل مجهودات ضخمة لتنفيذ المشروع القومى لتأهيل الترع ، تحت رقابة وإشراف مهندسي الوزارة ولجان التفتيش من الوزارة والكوادر العلمية بالجامعات المصرية بالمحافظات ، مع مراعاة كافة الاشتراطات والمعايير الفنية، وعمل كافة الإختبارات اللازمة ، مشيراً لحدوث تحسن كبير في عملية إدارة وتوزيع المياه ، وحسم مشاكل نقص المياه بنهايات الترع ، وتحسين نوعية المياه بالترع التى تم تأهيلها.

الجدير بالذكر أن المشروع القومي لتأهيل الترع يشمل ترع باطوال تصل الى ٩٣٢٣ كيلومتر حتى تاريخه وأنه تم بالفعل الانتهاء من تاهيل ٢٧٠٩ كيلومتر ، وأن المستهدف من هذا المشروع القومى هو تأهيل ترع بأطوال تصل الى ٢٠ ألف كيلومتر ، وأنه قد تم حتى تاريخه طرح عدد (١٥) عقد لتأهيل المساقى بمحافظات (القليوبية – الدقهلية – المنوفية – الإسكندرية – الفيوم – أسيوط) بإجمالي عدد (٥٥٧) مسقى بأطوال ٤٦٦ كيلومتر وتم نهو التنفيذ في ٢٤ كيلومتر وجارى التنفيذ في باقى الأطوال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى