صحة و جمال

الداخلية توفر أغذية مخفضة بمبادرة كلنا واحد و755 شادرا على مستوى الجمهورية

أطلقت وزارة الداخلية المرحلة الثامنة عشر من مبادرة (كلنا واحد) والتى سوف تستمر لمدة عشرون يومًا اعتبارا من امس الإثنين بالتنسيق مع مختلف قطاعات الوزارة ومديريات الأمن على مستوى الجمهورية، لتوفير كافة مستلزمات ومتطلبات المواطنين من (سلع “غذائية استراتيجية، أساسية، لحوم الأضحية”– مستلزمات طبية وقائية) بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق تيسيرًا على المواطنين، وذلك بالتنسيق مع 19 من السلاسل التجارية الكبرى بإجمالى (755) فرعا على مستوى الجمهورية، وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة والموردين من أصحاب الشركات التجارية المتخصصة فى تلك المجالات للمشاركة فى المبادرة.

وتتوافر السلع بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق بنسبة تصل إلى forty% وتم التنسيق مع مسئولى (عدد من الكيانات التجارية الكبرى والموردين) وإنشاء ( عدد 7 شوادر) بالميادين الرئيسية بمحافظات (القاهرة، الجيزة، القليوبية ) بجوار بعض فروعهم لعرض وبيع (الأضاحى الحية بكافة أنواعها )، وذلك بأسعار مخفضة أقل من مثيلاتها بالأسواق وبنسب تخفيض تصل إلى 10%.

من جانبها تشارك منظومة “أمان” التابعة لوزارة الداخلية فى المبادرة للمساهمة فى تلبية احتياجات المواطنين، حيث تضطلع المنظومة بتجهيز العديد من المنافذ الثابتة والمتحركة لطرح السلع الغذائية والمنتجات بأسعار مخفضة للمواطنين بالأماكن النائية والقرى بكافة المحافظات، بالتنسيق مع مديريات الأمن لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين، بما يعد ترجمة واقعية لاهتمام الوزارة بالمساهمة فى تلبية الاحتياجات المجتمعية للمواطن من خلال توفير السلع والمستلزمات الأساسية، والاستجابة لمتطلباتهم بما يرسخ الدور المجتمعى للوزارة ويحقق توطيد العلاقات الإيجابية مع المواطنين ويسهم فى تحقيق مفهوم جودة العمل الأمنى.

تم التنسيق مع كافة السلاسل التجارية لاتخاذ كافة الإجراءات الصحية والوقائية والاحترازية اللازمة لضمان سلامة المواطنين حال ترددهم على مختلف الأفرع.

جاء ذلك فى اطار توجيهات القيادة السياسية لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لدعم منظومة الحماية الاجتماعية للمواطنين، وبمناسبة الاحتفال بثورة 30 يونيو وقرب حلول عيد الأضحى المبارك 2021م، واستمرارًا لثوابت استراتيجية وزارة الداخلية فى تكريس الدور المجتمعى لمنظومة العمل الأمنى من خلال المساهمة فى رفع العبء عن كاهل المواطنين، وذلك بالتنسيق مع كبرى الشركات والموردين وأصحاب السلاسل التجارية الكبرى لتوفير السلع المختلفة بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق، الأمر الذى يضمن توافرها بشكل دائم وبالكميات التى تُلبى كافة احتياجات المواطنين، وتكفل الحصول عليها دون حدوث تكدسات، بما يكفل سلامة المواطنين فى ضوء الإجراءات المتبعة للوقاية من انتشار فيروس “كورونا” المستجد والحد من تداعياته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى