سياسة

الحكومة تنفى اقتصار خدمات المونوريل على قاطنى العاصمة الإدارية

نفت الحكومة ما تردد من أنباء عن ضعف جدوى مشروع المونوريل واقتصار خدماته على قاطني العاصمة الإدارية الجديدة.

وكشف المركز الاعلامى لمجلس الوزراء إنه فى ضوء ما تردد من أنباء بشأن ضعف جدوى مشروع المونوريل واقتصار خدماته على قاطني العاصمة الإدارية الجديدة، تواصل المركز مع وزارة النقل، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لضعف جدوى مشروع المونوريل أو اقتصار خدماته على قاطني العاصمة الإدارية الجديدة.

الحكومة تنفى اقتصار خدمات المونوريل على قاطنى العاصمة الإدارية
الحكومة تنفى اقتصار خدمات المونوريل على قاطنى العاصمة الإدارية

وأوضحت أن مشروع مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة يعد أحد أهم المشروعات التي ستمثل نقلة حضارية كبيرة في منظومة النقل الجماعي في القاهرة الكبرى، حيث سيقوم بخدمة كافة الوافدين من القاهرة والجيزة إلى القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية ومدينة نصر، وهو ما يؤدي إلى ربط إقليم القاهرة الكبرى بالعاصمة الإدارية الجديدة، والإسهام في تيسير حركة نقل الموظفين، لتكامله مع الخط الثالث لمترو الأنفاق عند “محطة الاستاد” بمدينة نصر، ومع القطار الكهربائي بـ “محطة مدينة الفنون” بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بطول fifty six.Five كم، وبإجمالي عدد محطات 22 محطة.
كشف المركز الاعلامى لمجلس الوزراء إنه فى ضوء ما تردد من أنباء بشأن ضعف جدوى مشروع المونوريل واقتصار خدماته على قاطني العاصمة الإدارية الجديدة، تواصل المركز مع وزارة النقل، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لضعف جدوى مشروع المونوريل أو اقتصار خدماته على قاطني العاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضحت أن مشروع مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة يعد أحد أهم المشروعات التي ستمثل نقلة حضارية كبيرة في منظومة النقل الجماعي في القاهرة الكبرى، حيث سيقوم بخدمة كافة الوافدين من القاهرة والجيزة إلى القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية ومدينة نصر، وهو ما يؤدي إلى ربط إقليم القاهرة الكبرى بالعاصمة الإدارية الجديدة، والإسهام في تيسير حركة نقل الموظفين، لتكامله مع الخط الثالث لمترو الأنفاق عند “محطة الاستاد” بمدينة نصر، ومع القطار الكهربائي بـ “محطة مدينة الفنون” بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بطول 56.5 كم، وبإجمالي عدد محطات 22 محطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى