سياسة

الحرس الوطني التونسي ينتشل 21 جثة لمهاجرين وينقذ 50 أخرين فى سواحل صفاقس

قضى أكثر من 60 مهاجرا من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى خصوصا في أقل من 72 ساعة قبالة شواطئ تونس وهم يحاولون عبور البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا في زوارق متداعية.

وانتشلت وحدات المنطقة البحرية للحرس الوطني التونسي الاثنين 21 جثة لمهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء وأنقذت 50 إثر غرق مركب كانوا على متنه قبالة مدينة صفاقس الساحلية في وسط البلاد الشرقي.

وأفاد حسام الدين الجبابلي المتحدث باسم الحرس الوطني (الدرك) وكالة فرانس برس أن هؤلاء المهاجرين انطلقوا من صفاقس وكلهم يتحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء. وقد غرق مركبهم في الرابع من يوليو.

من جانب آخر، غرق في الثالث من يوليو مركب انطلق من ليبيا وعلى متنه 127 راكبا قبالة جرجيس في جنوب تونس. وأعلن الهلال الأحمر التونسي السبت إنه تم انقاذ 84 مهاجرا فيما فقد أثر 43 شخصا.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع التونسية في بيان السبت إن الناجين الذين راوحت أعمارهم بين ثلاث سنوات و40 سنة من جنسيات مختلفة.

ومنذ 26 يونيو، غرقت أربعة مراكب أبحرت من صفاقس وانقذ 78 مهاجرا وانتشلت 49 جثة على ما ذكر الحرس الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى