الفن

اعرف سر عدم الإفراج عن سما المصرى رغم إخلاء سبيلها بدعوى سب مرتضى منصور

بعد أن قررت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، اليوم الأربعاء، تأجيل الدعوى المقامة من مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك الأسبق، ضد سما المصرى، والتي يتهمها فيها بالسب والقذف عبر موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، لجلسة 14 يوليو، مع إخلاء سبيل المتهمة، “اليوم السابع” يوضح فى النقاط التالية لماذا لم يتم إخلاء سبيل سما المصرى رغم قرار المحكمة.

ويأتى عدم إخلاء سبيل سما المصرى، بعد صدور حكم من محكمة استئناف القاهرة الاقتصادية، بحبسها عامين بتهمة التحريض على الفسق والفجور، كما أنه تم الحكم عليها بقضية جديدة بالحبس سنة، كما قضت المحكمة بمعاقبتها بالحبس 6 أشهر بتهمة سب وقذف الإعلامية ريهام سعيد.

وكان المستشار أشرف ناجى، محامى سما المصرى، أنه تقدم بطعن أمام محكمة النقض على حكم حبس سما المصرى لمدة سنتين، بتهمة التحريض على الفسق والفجور.

وأضاف ناجى، فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، أنه تقدم أيضاً بطعن بالنقض على حكم حبس سما المصرى 6 أشهر بتهمة سب وقذف الإعلامية ريهام سعيد.

وكانت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، قررت رفض الاستشكال المقدم من محامى سما المصرى، لوقف حكم حبسها عامين، بتهمة التحريض على الفسق والفجور.

وكشفت أوراق الإحالة من النيابة العامة، للمحكمة الاقتصادية، فى شهر مايو الماضى، والتى حصل “اليوم السابع” على نسخة منها، أنه فى 24 ابريل 2020 أمر رئيس نيابة الشئون المالية والتجارية، والتى شملت توجيه الاتهام ضد سامية أحمد عطية عبد الرحمن، والشهيرة بـ”سما المصرى”.

وكشف أمر الإحالة أن المتهم فى شهر أكتوبر عام 2019، بدائرة قسم الأزبكية، بمحافظة القاهرة، نشرت بقصد العرض صورًا خادشة للحياء العام بأن بثت عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك- انستجرام- يوتيوب” مقاطع مصورة لها تبرز فيها مفاتنها مصحوبة بعبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية، على نحو يخدش الحياء العام وعلى النحو المبين بالتحقيقات.

وأوضح أمر الإحالة أن “سما المصرى” فعلت علانية فعلًا فاضحًا مخلًا بالحياء العام، بأن أغرت بمفاتنها وبعبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية مصورة لها بثتها من خلال حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى،”فيس بوك- انستجرام- يوتيوب”، على النحو المبين فى تحقيقات القضية.

كما أعلنت المتهمة من خلال حساباتها الشخصية الثلاثة- “فيس بوك- انستجرام- يوتيوب”- دعوة تتضمن إغراء بما يلفت الأنظار إلى الدعارة بأن بثت مقاطع مصورة تبرز فيها مفاتنها على نحو يثير الغرائز الجنسية.

وأشار أمر الإحالة إلى أن المتهمة أعتدت على المبادئ العامة والقيم الأسرية للمجتمع المصرى، بنشر مقاطع مصورة لها عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك- انستجرام- يوتيوب”، تغرى بمفاتنها فى ظل عبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية تبديها، على النحو المبين فى التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى